لمحة عن المديرية

مديرية الثقافة في حماة

تعد مديرية الثقافة في حماة أحد الجهات الرسمية الهامة الراعية للحركة الثقافية من خلال نشر ثقافة  الوعي و الفكر في كافة أرجاء المحافظة. و مقر المديرية كائن في دار الأسد للثقافة في حماة أحد أهم الصروح و المنابر الثقافية في حماة .

لمحة( تاريخ التأسيس- المهام – المعاهد و المراكز ) عن  المديرية :

– أحدثت مديرية الثقافة في حماة عام /1998/ م ، بدأ العمل فيها في بداية عام /2003/ م ، تبلغ مساحتها     /25000/ م2. تتضمن: (بناء إداري وبناء ورشات و مبنى فنانين و  مسرح و موقع عام و حديقة متنوعة النبات ) .

– المهام التي تؤديها مديرية الثقافة في حماة :

تؤدي مديرية الثقافة مهاماً عديدة و ذلك من خلال :

أولاً- بعض الأقسام الخدمية التي تضمها المديرية و منها :

1- المكتبة العامة :

تضم المكتبة العامة عدداً كبيراً و متنوعاً من الكتب في مختلف المجالات ( أدبية –فلسفية –اجتماعية – تاريخية –علمية …) و يزيد عددها عن (18000) كتاب .

تقدم مديرية الثقافة من خلال هذا القسم متطلبات الباحثين و الطلبة و القراء من الكتب ،كما و يتوفر في هذه المكتبة وجود خاصية استعارة الكتب و هذا بدوره يساعد في نشر المعرفة .و يعمل المشرفون فيها

على توجيه و إرشاد الطلبة نحو الكتب التي تتناسب و متطلباتهم . كما و تقيم مديرية الثقافة معرض دائم للكتاب بهدف  التشجيع على القراءة .

2- مكتبة الطفل :

تضم مكتبة الطفل كتباً متنوعة لمراحل عمرية مختلفة للأطفال.تقدم مديرية الثقافة من خلال هذا القسم أنشطة دورية للأطفال مختلفة الأعمار،وتتضمن هذه الأنشطة ( عمل بالورق المقوى والمعجون بهدف زيادة الإدراك لدى الأطفال ، و تشجيعهم على الرسم بوضع رسوماتهم كملصقات على جدران المكتبة ) كما يتخلل هذه الأنشطة قراءات قصصية للأطفال . و مجمل هذه الأنشطة تزيد من قدرة الأطفال على الإنداماج .

3- خدمة الإنترنت :

تساهم مديرية الثقافة في نشر الوعي و الثقافة بواسطة الإنترنت عبر موقعها الخاص و الذي تنشر فيه أهم الأنشطة و الفعاليات الني تقوم بها .

فضلاً عن خدمة الإنترنت التي توفرها في منتدى الإنترنت للناس عامة و الباحثين و الطلبة خاصة  حيث تتيح لهم إمكانية البحث عن المواضيع المختلفة ضمن صفحات الإنترنت المختلفة .

4- المسرح :

المسرح في دار الأسد للثقافة ليس مجرد منصة خشبية  تعلوها أنشطة عشوائية ليست هادفة . بل اتخذت منه دار الأسد للثقافة منبراً تقدم من خلاله العديد من الندوات و الفعاليات و الأنشطة  التي تخدم هدفها في نشر الثقافة و زيادة الإدراك و الوعي الثقافي لدى معظم الناس . وقد تنوعت الأنش طة المقامة على المسرح بتنوع المشاركين ، فنجد ما يلي :

– فعاليات خاصة تقوم بها مديرية الثقافة  بمفردها و ذلك من خلال تعاون أقسامها المتعددة .

– تقديم فعاليات مشتركة مع بعض المنظمات الأهلية مثل ( الشبيبة ، الاتحاد النسائي ، الطلائع ..و غيرها)

– تقديم فعاليات موسيقية للتعريف بأهم المدارس الموسيقية و زيادة الوعي الموسيقي و متابعة تطوره و تنمية الحس الموسيقي .

5- قاعة المحاضرات في مديرية الثقافة … تعتبر منارة علمية إضافية ، تعرض مديرية الثقافة من خلالها محاضرات علمية و أدبية و موسيقية و قد تأخذ المحاضرة طابعاً مختلفاً فقد تتناول مشكلة اجتماعية         أو تقوم بتوضيح قراراً جديداً . و في عام( 2014 )م تم  توقيع اتفاقيات  بين وزارة الثقافة و كل من وزارات التربية و العدل و الداخلية و بعد توقيع محاضر اجتماعات بين المديريات التابعة للوزارات المذكورة يتم حالياً العمل على ترجمة هذا التعاون على أرض الواقع من خلال العمل على :
–    افتتاح دورات لمعاهد الثقافة لشعبية الموزعة في المحافظة .

–    إقامة أنشطة ثقافية يشارك فيها مندوبون من المديريات المذكورة و تفعيل هذا التعاون من خلال تبادل الزيارات و الآراء  .

ثانياً : من خلال المراكز و المعاهد التابعة لها :

1- تعد مديرية الثقافة الحلقة الرئيسة الواصلة بين مختلف المراكز الثقافية فهي تتابع الأنشطة في جميع المراكز و تعمل على التشجيع لإقامة المحاضرات و الأنشطة بشكل مستمر و الإشراف على الخطط و تقديم المقترحات  .

2- إقامة نوادي صيفية للأطفال و ذلك تنفيذا ًللقرارات الوزارية و التي لاقت  إقبالاً ملحوظاً من قبل الأطفال  فهو يسعى لإيصال العلم و المعرفة بأساليب حديثة تتناسب و متطلبات الأطفال .

3- معهد نجيب السراج للموسيقا : الذي يقوم باحتضان المواهب و تنميتها بشكل سليم برعاية و إشراف مديرية الثقافة  .

4-معاهد الثقافة الشعبية : تقدم مديرية الثقافة من خلالها دورات مهنية و علمية ترفد بها من لم تساعدهم ظروفهم على التحصيل الأكاديمي ، كما تم توسيع نطاق العمل ليشمل المدارس الموزعة في أرجاء المحافظات  حيث تم فيها إجراء العديد من الدورات .

5- مركز سهيل الأحدب للفنون التشكيلية : تجذب مديرية الثقافة من خلاله المواهب المختلفة في مجال الفن التشكيلي ، و تعمل على صقلها و ما أن تنتهي الدورة  حتى نرى معرضاً للفنون التشكيلية يبرز المستوى الذي وصل إليه مرتادوه فيعكس موهبتهم و يلقون التشجيع المستمر للمتابعة و الاستمرار في صقل موهبتهم.

 

المراكز و المعاهد التابعة لـ مديرية الثقافة في حماة :

أولاً : يتبع لـ مديرية الثقافة /41/ مركزاً و تتوزع هذه المراكز على النحو التالي :

توزع المراكز الثقافية في المدن الرئيسية في حماة

 

المركز الثقافي العربي في حماة المركز الثقافي العربي في السقيلبية
المركز الثقافي العربي في مصياف المركز الثقافي العربي في سلمية
المركز الثقافي العربي في محردة المركز الثقافي العربي في صوران
المركز الثقافي العربي في طيبة الإمام المركز الثقافي العربي في أفاميا

توزع المراكز الثقافية في الأرياف

/30/ مركزاً ثقافياً في الأرياف
المركز الثقافي العربي في سلحب المركز الثقافي العربي في الصبورة
المركز الثقافي العربي في قمحانة المركز الثقافي العربي في كفربهم
المركز الثقافي العربي في الحمراء المركز الثقافي العربي في خربة عارف
المركز الثقافي العربي في الحميري المركز الثقافي العربي في حيالين
المركز الثقافي العربي في السعن المركز الثقافي العربي في المبعوجة
المركز الثقافي العربي في حربنفسه المركز الثقافي العربي في مورك
المركز الثقافي العربي في وادي العيون المركز الثقافي العربي في بري شرقي
المركز الثقافي العربي في بشنين المركز الثقافي العربي في ديرشميل
المركز الثقافي العربي في تلدرة المركز الثقافي العربي في عقارب
المركز الثقافي العربي في نبل الخطيب المركز الثقافي العربي في بيصين
المركز الثقافي العربي في عين حلاقيم المركز الثقافي العربي في معردس
المركز الثقافي العربي في العزيزية المركز الثقافي العربي في بللين
المركز الثقافي العربي في مسعود المركز الثقافي العربي في جب رملة
المركز الثقافي العربي في الجنان المركز الثقافي العربي في عقيربات
المركز الثقافي العربي في حلفايا المركز الثقافي العربي في نيصاف

 

إضافة لوجود محطات مكتبة ثقافية في مناطق عديدة : مثل المحروسة .

ثانياً : المعاهد الثقافية  الشعبية في حماة : يبلغ عدد معاهد الثقافة  الشعبية التابعة لمديرية الثقافة في حماة /14/ معهداً متوزعة على جميع أرجاء المحافظة  .

ثالثاً : المراكز الفنية التابعة لمديرية الثقافة في حماة:

و تضم المراكز كلاً من :

  • مركز سهيل الأحب للفنون التشكيلية .
  • معهد نجيب السراج للموسيقا .